الشعار

كلية العلوم الإدارية والإنسانية

رؤية ورسالة وأهداف قسم اللغة الإنجليزية


 الرؤية:

يسعى قسم اللغة الانجليزية /اللغويات التطبيقية إلى أن يصبح كياناً أكاديمياً ذا جودةٍ تعليميةٍ متميزة يتسم بالارتقاء الفكري والثقافي والحضاري ويحاول القسم أن يكون رائداً في مجال التعليم العالي في هذه المنطقة وأن يكون مركز مميز لإنتاج المعرفة ونشرها

 الرسالة:

الارتقاء بالبيئة الأكاديمية والجودة التعليمية في قسم اللغة الانجليزية /اللغويات التطبيقية من خلال برامج أكاديمية وأنشطة لا منهجية تنمي المهارات اللغوية والأدبية والبحثية والترجمة، وتعزز التفكير النقدي والإبداعي، وترتقي بالمدارك الثقافية، وتنمي الحس الإنساني والذوق الجمالي.

 الأهداف:

·        إتقان الطالب لمهارات اللغة الإنجليزية قراءة وكتابة وتحدثاً.

·        رفع كفاءة الطلاب النظرية والعملية في أساليب تدريس اللغة الإنجليزية

·        إكساب الطلاب مهارة وضع الخطط الدراسية وإعداد الامتحانات وتقويمها.

·        دراسة فرضيات ونظريات علم اللغويات وفروعه وإجادة تحليلها ومقارنتها وتطبيقها.

·        دراسة نظريات الترجمة وإتقانها في مجالات متعددة.

·        تقوية التعاون والشراكة مع المؤسسات المحلية والعالمية وربط القسم مع المجتمع المحلي من خلال عقد دورات تدريبية لمهارات اللغة الانجليزية وكذلك عقد دورات تدريبية للمعلمين من خلال نادي اللغة الانجليزية.

·        تـأهيل خريج قادر على تطوير نفسه ومجتمعه والتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى مع الاعتداد بشخصيته ومبادئه وهـويته المستقلة.

 القيم:

في ضوء الالتزام بقيم الدين الإسلامي وانطلاقا من قيم جامعة المستقبل، وقيم ‏كلية العلوم الإدارية والإنسانية‏ يتبنى قسم اللغة الإنجليزية القيم التالية:

الْجَوْدَةُ: نَلْتَزِمُ بِالإِتْقَانِ فِي الْمُدْخَلَاتِ والعملياتِ وَالْمُخْرَجَاتِ.

الْأَمَانَةُ: نُؤدِّي عَمَلَنَا بِإِخْلَاصٍ وَتَفَانٍ وَفْقَ الأَخْلَاقيَّاتِ المِهنِيَّةِ.

الشَّفَافِيَّةُ: نَلْتَزِمُ بِأَعْلَى مُسْتَوَيَاتِ الإفصاحِ، وَالنَزَاهَةِ، وَالْمُسَاءَلَةِ فِي إِطَارِ حَوْكَمَةٍ مُؤسَّسِيَّةٍ.

الْجَمَاعِيَّةُ: نَقُومُ بِأَعْمَالِنَا بِرَوحِ الْفَرِيقِ الْوَاحِدِ.

الْاِبْتِكَارِيَّةُ: نُعَزِّزُ التَّفْكِيرَ الخَلَّاقَ، والرّوحَ الإبداعيَّةَ، فِكْرًا وَإِنْتَاجًا.

التَّعَلُّمُ الْمُسْتَمِرُ: نَدْعَمُ التَّعْلِيمَ والنُّمُوَ الْمُسْتَمِرَّ دَاخِلَ الْجَامِعَةِ وَخَارِجَهَا.

التَّطْوِيْرُ: نُؤْمِنُ بضَرُورَةِ التَّحْسِيْنِ فِي كَافَةِ المَجَالَاتِ وَالْأَعْمَالِ.